الدايت و التنمية الذاتية ✪للناس العادية✪ |✯بالفيديو | DAfnasha.com ➤ دفنشَة.كوم
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp

دَرس في الـ Body-Fat! .. تحليل فِكري و علمي للدهون اللي في جسمك!

كل شي عن الدهون الجسدية أو الـ Body-Fat!

صورة لشَكل نُص كيلوالدهون في جسمك بيبقى عامِل إزٌاي (يـَعٌ -_-). بس طبعاً بيبقى متوزٌع على جسم سيادتك ~_~!

كتير من الناس بيربطوا بين الـ Dietary Fat (الدهون اللي بناكلها في الأكل) بالـ Body Fat (الدهون اللي في الجسم). وبيفتكروا إنك لازم تمنع الدهون بتاتاً في الأكل لأن هو دة اللي بيتخٌنك. وطبعاً دة بكُل بساطة Bullsh!t.

جسمك محتاج الـ “3” مجموعات الغذائية (بروتينات – دهون – كربوهيدرات) … مفيش حاجة ربنا خلقها علشان تترِمي على الفاضي وإلا مكنش ربنا خلق الـ Dietary Fat في المكٌسرات وزيت الزيتون وحتٌى الـ Saturated Fat أو الدهون المُشبٌعة اللي بتبقى في منتجات الألبان والمنتجات الحيوانية (واللي هي هام جداً وجودها أصلاً علشان بتساعد الجسم في هضم الأكل نفسه زي الزبادي اللي انت بتاكله و اللبن اللي بتشربه – كامل الدسم).

وفِكرة “الدهون اللي في الأكل” = “الدهون اللي في الجِسم” ماهي إلا جزء من موسوعة معتقدات ملهاش أي أساس عِلمي ولا أصل غير إن المُعظم بيتناقلها فيما بينهم وكُل مصدرهم الرئيسي في جمع المعلومات “ أصل أنا سمِعت “.

Enough! وخلٌينا نتكلم عن “الدهون” اللي بتبقى في جسمنا أو الـ Body Fat اللي لمٌا بيزيد النسبة (%) بتاعته في الجـِسم, بنحِس بحاجات بتلعب و بـتلُظ 😀 لو الواحد حَب يجري و ينُط, وبنحِس بثنيات وطبقات سميكة بتعوق الجلوس و النوم على الجناب -_- ! … وأكيد إمكانية النوم على البطن شبه مُستحيلة للتَنـفٌـُس لو الواحد الدهون اللي على بطنه نسبتها عالية.

| الدهون اللي في جسمك .. ليـــها لازمــة ! (ولازمة قوي!)

تخزين الدهون الجسدية أمر هام جداً بالنسبة للجسم, ودة لأن الدهون الجسدية بمثابة آلية البقاء على قيد الحياة للجسم (أو الـ Survival Mechanism).

الدهون الجسدية تاريخياً:

من ناحية التطور البيلوجي للإنسان Evolutionary Biology قديماً لمٌا كان الإنسان بيعيش في الغابات أيام إنعدام التطٌورات البيئية و التكنولوجية كان إيجاد “الطعام” عملية لا يُمكن التنبؤ بيها على الإطلاق Totally Unexpected!.

مكنش فيه حَد بيصحى كُل يوم الصبح ويلاقي فطار جاهز, أو Snacks كل ساعتين تلاتة (اللي بنسمع عنها دلوقتي) أو حتى حَد ضامن الغذاء أو العشاء. لأن كل دة بيعتمد على “الإصطياد”, واصطياد قوت اليوم فقط. ويا عالم امتى ؟ و فين ؟ الفريسة المناسبة هتتلاقى في وسط الغابات وكذلك الأشجار المُثمرة المناسبة واللي مُمكن الواحد يطلعله فيها بشوية فاكهة. فالإنسان نَفسُه كان مُعرٌض إنه يبقى فريسة لحيوانات أٌخرى بتسعى بنفس الطريقة لإيجاد قوت يومها والبقاء على قيد الحياة -_-.

أفـريـــكــــااَاانــو … أفــريـــكـــا -_-

علشان كِدة و عشان الكلام اللي فات دة, ربٌك زٌود الجسم بآلية “تخزين الدهون” !

الدهون اللي في الجسم ماهى إلا Stored Calories أو سُعرات حرارية متخزٌنة في الجسم من أطعمة و أكل الإنسان -بيطفحـُه 😀 والجسم بيخزٌنها لأسباب مُستقبلية الجـِسم متبرمج عليها ودة علشان الجسم يُطعـِم نفسه ويُغذٌي نفسه منها في أوقات المجاعات أو إنعدام إمكانية إيجاد الطعام.

ولمٌا الطعام ينقطع عن الجسم لفترة طويلة (عِدٌة أيام مُش ساعات زي مابعض الناس بتفتكر) أو الدايت القاسي القليل بزيادة في السُعرات (وهو بمثابة قِلٌة تغذية وانعدام وجود طعام كافي بالنسبة للجسم للبقاء) ساعتها الجسم يبدأ يدخُل في الـ Starvation Mode أو نمط المجاعة. وفيها بيبدأ الجسم بتغذية نفسه بنفسه للبقاء على قيد الحياة إعتماداً على مصادر مختلفة داخل الجسم نفسه, أهمٌها و أولٌها “الدهون الجسدية” واللي هي بمثابة Stock أو أكــل مِتخَـزٌن أو سعرات مِتخٌزنة Already من أكل ما مضى.

وبالتالي و في الواقع, الشخص اللي عنده نسبه دهون جسدية أعلى – حتى لو شكل نسبة الدهون العالية مش حلو للعين المُجرٌدة و أعيُن الناظرين – في الحقيقة هو اللي هيعيش أكتر! وهيعيش فترة أطول! لو حصل مجاعة مقارنة بالشخص النحيل بنسبة دهون جسدٌية أقل أو حتى الشخص المدفنِش و الـ Super Lean وجسمه متصفٌي من الدهون بدرجة كبيرة. (لأن الشخص المدفنِش معندوش مخزون دهون كفاية الجسم يفتحه ويغّذي نفسه منه لو حصل إنقطاع عن الطعام لفترة طويلة).

علشان كدة تخزين الدهون بالنسبة للجسم مسألة حياة أو موت.

Body Fat .. A Matter of Life & Death

صورة توضيحية لنِسـَب الدهون الجسدية % المُختلفة

الشكل المدفنـِش أو الناشف بيعتمد على تقليل نسبة دهون جسمك (عن طريق الدايت وتقليل السعرات الحرارية اللي بتاكلها) مع ضمان الحِفاظ على الهيكل العضلي أو الـ Frame بتاع جسمك (عن طريق التمرين بالأوزان) علشان في الآخر توصل لـ Shape زي شكل نسبة دهون الـ 12-8%. مع العِلم إنه أقل نسبة صحٌية بتبقى في حدود الـ 6% و فوق الـ 20% بداية مؤشر للسِمنة.

​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – 

| فيه Limits وحدود لتقليل نسبة دهون جِسمك !!

مينفعش تبقى Fat-free 100% أو “زيـرو فـات”. لو وصلت لكِدة انت مكانك في القَبر!

زيٌ كـِدة ^-^ ؟!

بالنسبة للـرجـال, نسبة الدهون اللازمة و الأساسية للجسم أو مايعرف بالـ Essential Bodyfat هي في حدود الـ 5%, وفي حدود الـ 10% للإناث. ومينفعش الواحد يعيش على أقل من كِدة وإلا هتحدث مضاعفات صحٌية خطيرة, على سبيل المثال …

  • الدهون الجسدية وجودها حتمي للجسم وليها فوائد عديدة منها أنٌها بمثابة جدار عازِل يحمي الجِسم من الشعور بالبَرد (وأيوة, الناس اللي نسبة دهونهم أقل هيحسٌوا بالبرد أسرع من غيرهم), وضرورية لإمتصاص العديد من الفيتامينات (مثل Vitamin A,D,E,K) والمعروفة علمياً بأنٌها Fat-Soluble Vitamins, يعني فيتامينات تذوب في وجود “الدهون”, أو تقدر تقول بالبلدي كِدة, تحتاج بيئة دُهنية علشان الجسم يمتصٌها! .. دة غير إنٌ الدهون هامة لتليين و تنعيم البشرة, الشعَر, الأظافر … إلـخ.

  • الدهون الجسدية تعتبر بمثابة واقي أو دِرع ليك انت و أعضائك الداخلية و تحميك من أثر الصدمات و الإرتطامات الجسدية زي الـ Airbags بالظٌـبط o_O (عشان كِدة لو واحِدة عمل حادثة -لاقدٌر الله- اللي بيتكسٌر أكتر هو الشخص “المدفنِش”, عن الشخص المليـان -_-! :D).

  • الدهون الجسدية (والدهون اللي في الأكل بتاعك كمان) هامٌة جداً لتصنيع هرمونات الذكورة و الأنوثة, ونسبة الدهون الجسدية القليلة جداً عن الطبيعي أو عن المُعدٌلات الصحٌية, وكذلك نسبة الدهون القليلة في الأكل أو الدايت مُرتبطة دائماً بإنخفاض ملحوظ في الشهوة الجنسية.

حتٌى المُحترفين أو المُتسابقين, محدٌش منهم بيستمر على نسبة دهون جسدية تحت الـ 6 أو 7% إلا لفترة محدودة أو عدٌة أيام لحَد موعِد المُسابقة و سلام عليكم وبعدها بيتخنوا تاني, منهم اللي بيفضل محافظ على نسبة قليلة بعد المسابقات زي من 7-10%, وفيه اللي بيطلعوا أعلى لـ 12-15%, لأن الجسم بيحارب كُل جرام دهون بيتحرق منه وبيبقى ماسِك فيه راسه و ألف سيف “والله ماهتتحرِق منٌي!” دة لو انت بتحاول تنزل تحت الـ 10% و أكثر لو تحت الـ 7% (واللي هى تعتبر تقريباً أقل نسبة بمقدور الشخص الطبيعي يحافظ عليها لو الدايت بتاعه مضبوط جداً مُعظم الوقت أو طول السنة).

​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – 

… You Don’t Want to be like This ! …

 

انت مُش عايـز تبقى كِدة !​ شَكل الجسم بنسبة دهون أقل من 5% (بيوصلٌها المُتحرفين فقط اللي بيتسابقوا) بعيداً عن إن الشكل دة غير جذٌاب لينا -احنا عامة الناس و الناس العادية. مُستحيل حَد يقدر يحافظ على نسبة دهون قليلة جداً زي كِدة و يفضل عايش بيها و عليها! .. ناهيك عن المُضاعفات الصحٌية, الجلوس على الكراسي بيبقى مُتعِب جداً, لأن احم احم … الـ Butt -_-! هي المنطقة اللي بطبيعتها دايماً بتتراكِم فيها الزوائد الدهنية الأخيرة المتبقية في الجسم بشكل عام, واللي بتختفي تماماً عند أي حَد بيحاول يعمل دايت زيادة عشان يصفٌي الجسم تماماً و يتسابق. وللعِلم, الدايت تحت نسبة دهون الـ 10% بشكل عـام بيكون صعب جداً و مُرهِق لأن الجسم هيحاول يمنعك بأي طريقة إنٌك تحرق دهون زيادة و زيادة بإنٌه يجوٌعك طول الوقت, ويخليك دايماً همدان أو ملكش نفس في نشاطاتك الإعتيادية, وممكن طبعاً نومك يتأثٌر, وطاقتك الذهنية تقِل و كذلك الشهوة الجنسية و مستويات نشاطك العامة في الحياة, كُل دة بيحصل مع المُتسابق اللي بيحارب الجسم عشان يوصل لـ و ينزل تحت الـ 5% Bodyfat. عشان كِدة, المُحترفين -بالذات المتسابقين الطبيعيين- لازم يترفعلهم القبٌعة فعلاً 😉 !

​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – 

أما الشكل اللي بيجذب أغلب الناس و بيتمنٌوه لنفسهم -احنا الناس العادية- بيكون ابتداءً من 12% و تحت إلى الـ 8%, ودة Range تقدر تحافظ عليه طول السنة و يكون العادي بتاعك, وفي النطاق دة شكل الجسم فيه بيكون “جامِـد” بتعريف الأغلبية أو جــاحِد 0_o (ولو إنٌي بكره! المُصطلَح دة ولكن هو فعلاً مُعبٌر هنا ^^!) وبيكون فيه تقسيمات العضلات واضحة, و العروق كمان, ولكن عضلات البطن “الكامـلـة” -للأغلبية- بتظهر ابتداءً من نسبة دهون 10% تقريباً فما تحت (9-8%).

ودة كولٌكــشن صور لنسب دهون جسدية مُختلفة للرجـال, عشان يبقى عندك فكرة كُل نسبة دهون تقريبـــاً بيبقى شكلها عامل إزٌاي على الجسم تدريجياً مع مرور الأسابيع أو الشهور على الدايت (مع التمرين بالأوزان)

untitled image untitled image untitled image untitled image untitled image
untitled image untitled image untitled image untitled image untitled image

معظم الناس لمٌا بيعملوا دايت (عادي) يعني بيقللوا أكلهم وخلاص ومش عارفين هُمٌا بياكلوا (كالـوريز) قد إيه, ومش بياكلوا بروتين كفاية, ومُش بيتمٌرنوا بالأوزان على الدايت هيوصلوا في النهاية لأشكال مقاربة لشكل نسبة الدهون الـ 20% ويوم مانتايجهم تبقى حلوة بطريقة الدايت الإعتيادية ممكن يوصلوا لحاجة في حدود الـ 16-17%.

بشكل عام, من 16% – 20% دي نسبة دهون متوسٌـِط مُعظم أو كتير جداً من الناس اللي هتشوفها.

الإنـــ

وطبعاً مينفعش ننسى الـ Females ! ..

الإنـــاث بطبيعتهم على حَد سواء عندهم القابلية الأعلى عن الرجال لتخزين الدهون الجسدية (تحديداً في الـ Lower Body أو الجزء السُفلي للجسم) واللي هي صفة طبيعية من صفات هرمونات الإنوثة.

ولكن .. بالنسبة للي عايزين يعملوا دايت و يخلٌوا جسمهم مفرود أو مشدود, دة كـولٌــِكــشَن صور لنسب الدهون الجسدية المُختلفة على أجسام الإناث. واللي ينطبق عليهم نفس الكلام زي الرجال! ..

أيــوة, ممكن لــ أي حَد ! يوصل لشكل من الأشكال دي عن طريق (الدايت و التمرين بالأوزان معاً) علشان محدٌش يخِس عضل (أيوة, انتي عندك عضل حتى لو عُمرك ما اتمرٌنتي قبل كدة) ومع مرور الأسابيع أو من شهر للتاني وفي نهاية الدايت توقٌعي جداً إن جسمك بالتدريج و واحدة واحدة هيبقى Toned, مفرود, متقسٌم, أو ناشِف, على حسب كل واحد و هدفه أو ذوقه ولأي مدى عايز يقلل نسبة دهونه. ولكن على الوجه الغالب للإنــاث, الشَكل الأكثر جاذبية ليهم هو المتقسٌـِم أو المفرود (أكيـد مُش الناشِف بالعروق, ولٌا إيـه x_x ؟!) واللي ممكن جداً الحفاظ عليه, واللي هو الـ Range اللي في حدود الـ 18-22% تقريباً (واللي بيعادل تقريباً نسبة دهون 10% بالنسبة للرجال أو أعلى كمان سيـكة!).

untitled image untitled image untitled image
untitled image untitled image untitled image

نسبة دهــونـــَك كـــام ؟ الـ Bodyfat % بتاعــَك قد إيـه ؟ -_-

– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –

على نحو مُخالف للتوقعات تماماً وبناءً على إجماع الخبراء و المُختصٌين, قياس نسبة الدهون في الجسم عن طريق الأجهزة الإلكترونية و التكنولوجية الحديثة هي الطريقة الأبعد عن الصِحٌة و أقل الطُرق دِقٌـة! (زي قياسات الـ Dexa Scan وغيره واللي تعتبر من أدٌق الطرق الإلكترونية و التكنولوجية الحديثة).

 

جهاز أشعة الـ Dexa Scan لتحديد نسبة الدهون و نسبة الكُتلة العضلية بالجسم.

بالظٌبط زي اجهزة قياس الضغط الإلكترونية (غير دقيقة -_- !) .. لو اعتمدت على الأجهزة الإلكترونية لقياس الـ Bodyfat, دايماً توقٌع إن هيكون فيه فرق 3-5% عن الواقِع! .. ودي تفرق جداً زي ما انت شايف / انتي شايفة من الصور المُرفقة, قد إيه الـ 1% بيفرق في شكل الجسم تحديداً من عند نسبة دهون 13-12% فما تحت (بالنسبة للرجال). من هنا كل 1% هتـِنزله هتشوف التغييرات على جسمك أسرع و أسرع لأن معندكش طبقات دهون كتيرة Total تحت الجلد في جسمك زي زمان مغطٌية العضلات, الفوارِق, التقسيمات و إلـخ.

الطريقة الأدٌق هي استخدام الـ Body-fat Calipers الغير مُنتشرة في مصر عندنا -_-! واللي هي عبارة عن قطعة “بلاستيكية” بتقرص بيها الجلد في أماكن مختلفة عشان تقيس مَدَي سماكة جلدك (كل ما نسبة دهونك كانت أعلى, كل ما كان جلدك غليظ أو سميك أكتر) وبتجمٌع القرايات دي اللي من أماكن مختلفة في جسمك و بتحسبها في مُعادلة عشان تعرف نسبة دهونك كام بالــ %.

بعدها في الدِقٌة تأتي القياسات التلقيدية بإستخدام المازورة لقياس الخُصر أو الوِسط ويمكن مناطق أُخرى في الجسم, ومن ثَم مُتابعة تلك القيسات و تغييراتها على مدار الأسابيع. وإعرف إنٌه طالما وِسطَك بينزل, يبقى انت حرقت بالفعل دهون من مختلف أنحاء جسمك! .. لأن الوِسط مُش بينزل نمرة أو اتنين قبل ما الجسم يكون استنزف شوٌية من مخازن الدهون المُحيطة بمناطق أُخرى في جسمك. ولكن كُل اللي فات دة …

وَجـــَع دِمـــــاغ -_- !

ممكن جداً للخُــبراء تقدير نسبة الدهون من مُجرٌد النَـظَر بالعين المُجرٌدة, وللي عنده خبرة و عاش التجربة واللي اعتاد متابعة الجسم و تطٌوراته أول بأول عبر مرور الأسابيع في الدايت بينه و بين نفسه في المرايا و الصور. والصور العديدة و المُختلفة اللي أرفقناها هنا في نفس المقال كفيلة بإنٌها تدٌيك فكرة شكل الجسم بيبقى عامل إزٌاي عند مُختلف نِسب الدهون الجسدية.

ولكن هرجع وأقول, احنا -الناس العادية ^^!- مُش هيفرق معانا الكلام دة, لأننا بنتسابق مع نفسنا و لنفسنا فقط!

علشان كِدة, كل واحد فينا يعمل دايت لحد مايوصل لهدفه ويوصل لنسبة الدهون الجسدية اللي هو مرتاح فيها و راضي عن شكل جسمه فيها. ممكن دة يكون بالنسبة للبعض 15% واللي في الغالب مش بيكون فيها عضلات بطن واضحة, فقط تقسيمة أسفل البنش و تقسيمة في الكتف ويمكن جُزء من التراي. وفيه ناس تانية ممكن تبقى مرتاحة في 12% (4-بـاك: 4 عضلات بطن), وناس تانية من 10-8% (6-باك: عضلات البطن كاملة) … إلـخ. في النهاية, “الدايت” ثابت للجميع و على الكُل! .. انت محتاج تقلل الكالوريز بتاعتك, وتاكل بروتين كافي, وتشيل أوزان عشان نسبة دهون جسمك تقل لحَد ماتوصل لهدفك و نسبة الدهون اللي انت تبقى راضي بيها. مـــات الكــلام !

 

| نسبة الدهون الفَردية (الـ Single-Digit Bodyfat) نسبة دهون الـ 10% وما تحتــها (7-9%).

زي ما وضٌحنا فوق في البداية, الدهون بالنسبة للجسم مسألة “حياة أو موت”. والجسم هيبقى ماسك في الزوائد الدهنية الأخيرة دي أو المعروفة بالـ Last Few Pounds أو الكام كيلو دهون المُتبقيين على جسمك بعناد! (واللي بتبقى لمعظم الناس شويٌة بواقي دهنية على أسفل البطن و شويٌة زوائد حول الوسط بما فيها الأرداف و الرِجل) واللي لو الواحِد خَسٌــُهُم جسمه هيبقى متصفٌي و مفرود بدرجة كبيرة, ولكن الدايت في المرحلة دي بيبقى أصعب و دة لأنه الجسم متبرمج ومخلوق بالفِطرة عايز يحتفظ بحاجة (شويٌة دهـون جسدية -_-) يغذٌي نفسه منها لو حَصل مجاعة في المستقبل, علشان كِدة لو وصلت للمرحلة دي (خلاص خسٌيت) وعندك شوية زوائد دهنية قليلة وحاولت تعمل دايت جسمك هيبجأ يحاربك بإنٌك هتحس إنٌك بتجوع بشكل متكرر, أو بدأت تِهمَد, بدأت تبقى كسلان, مزاجك مُش مظبوط, نومك مُضطرِب … إلـخ. كُل دي أعراض مُحاربة الجسم ليك عشان يخلٌيك تاكل زيادة و متحرقش منه دهون زيادة.

|صورة توضيحية للزوائد الدُهنية الأخيرة اللي الجسم بيمسك فيها بعِناد

لو انت خلاص خسٌيت و وصلت للمرحلة اللي ما قبل النهائية و عايز تتخلٌص من الزوائد الدُهنية الأخيرة انت هحتاج دايت بـتكنيك مُختلف شوٌية عشان تـ Trick ! الجسم و تخدعه إنٌه يحرق دهون كمان و كمان بأقل مُحاربة و بأقل مجهود, التكنيك دة أكيـد isA هنتكلٌم عنه هنا في دَفنَشَة.

| مأخـَذ شَخصي:

والجدير بالذِكر .. لو انت فكٌرت (أو انتي فكٌرتي إنٌك تروحي لدكــاترة) علشان الواحد يتخلٌص من الزوائد الدُهنية الأخيرة دي, كتير إن مكنش الجميع هيتقاله من الدكاترة دول إنٌه محتاج حُقـَن موضعية و معذرةً الـ Bullsh!t دة :@ :@ -_- !

قليل جداً -إلا من رحم ربي- من الدكاترة اللي هيعرفوا يوصلٌوك فعلاً للجسم الناشف أو المتقسٌم أو المفرود.

صراحة أنا شخصياً, نادر جداً لو شُفت دكتور من دكاترة التغذية أو الدايت واضِح عليه أثَر الـ دَفنَشَة أو عنده مثلاً عضلات بطن -_- !). ودة لأن قليل منهم اللي عنده خبرة بأسلوب التمرين الصحيح, و تكنيك الدايت المُؤدٌي للنوع دة من الأجسام اللي لا يعمله إلا مُتخصصي التغذية الرياضية. و أغلبهم -الدكاترة- هيخلٌوك فقط تخِس وتقلل رقمك و وزنك على الميـزان اللي أصلاً مُش بيقولٌك انت بتخِس دهون ؟ ولٌا عضل ؟ ولٌا وزن ميٌة ؟ … وفي الآخر كتير بيطلع من عندهم بـشكل أو Shape الـ Skinny-Fat (شَخص رُفيٌع في اللبس وبوزن قليل على الميزان, ولكن برضه و لسٌة عنده جناب, بطن, … إلـخ).

وساعتها كتير منهم هيقولولَك أو هيقولولِك عن الـ حُقن و غيره من الـ Quick Fixes أو الأساليب اللي بالنسبة لكتير من الناس بمثابة “الحل السحري السرييييع!”, و مين هيفضل عايش على إنٌه كل ما يتخنله كيلو يروح يصرف كاشات على حُقن و يعيش بجلد مخرٌم كُل مسامه مفتوحة o_o من أثر الحُقن -_- ؟!

واللي حتى لو جابت نتيجة, هتفضل مؤقتة ! … لأن اللي تخٌنك في المقام الأول, هيفضل يتخٌنك من تاني و تالت. عشان كدة لازم تتعلم و تتعلمي يعني إيه دايت صح, وايه نوع الرياضة و التمرين الصَح! علشان كل واحد يقدر يحافظ على نتايجه و نتايجها مع التقدٌم في العُمـر.

 

​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – –

ضيـف لمعلومـاتَك !

صَدٌق أو لا تُصدٌق:

أي حاجة ممُكـِن تتحوِل لـ فــــات FAT في الجِسم ! (آه والله) -_-

الجسم عنده قدرة وآليات داخلية مُجهٌـَز بها لتحويل أي أكل زيادة “أو كالوريز زيادة” أياً كانت نوعيته (بروتينات / كربوهديرات /دهون) إلى “دهون جسدية” أو Body Fatبسهولة. لأن الـ 3 مجموعات الغذائية دول كُلٌهم بيحتووا في تركيبتهم العملية على “كربون C – هيدروجين H – أوكسجين O “. والجسم عنده القدرة بسهولة على إنه يِعدٌل في ترتيب وربطة الحاجات دي ببعضها علشان في الآخر يطلع بنفس ترتيب و ربطة جُزيء “الدهـون o_O!”.

 

وتخزين “الدهون الجسدية” بيزيد وبيحصل في الحالات الآتيــة:

  • وجود “وفــرة” أو زيادة من السُعرات الحرارية اللي داخلة الجسم زيادة عن اللي هو محتاجه (اللي كُل الناس بتقع فيها).

  • أو في المقابل لو فيه “إنعدام” أو إنقطاع عن الطعام لعِدٌة أيام (Starvation), مُش لعدٌة ساعات أو يوم واحد زي ما كتير بيفتكر.

  • أو حتى في الدايت اليومي “القاسي” و القليل جداً في السعُرات الحرارية بشدٌة وبقساوة لفترة زمنية مُمتدٌة (ناس كتيرة برضه بتقع فيها) و دة هيؤدٌي إلى إضطراب في العديد من الهرمونات, منها هرمون لـيــبتــِن (Leptin) واللي هو مسؤل عن الشَبَع و ليه تأثير على هرمونات الغُدٌة الدرقية المُختصة بعملية الحَرق, و إرتفاع هرمون الكورتيزول واللي بيطلع في حالا الـ Stress النفسية و الجُسمانية. والدايت القاسي القليل جداً في السُعرات الحرارية بيشطَح معدٌلات الـ Cortisol, وهتلاقي نفسك بتضرب الدايت كل شوٌية و في اليوم الواحِد بتلغي شُغل أيام و اسبوع كامِل -_- ! (إسألني أنا عن الموضوع دة! .. وقعت فيها مراراً و تكراراً لحد ما فقدت عدد المحاولات اللي كُنت حاولتها :D)

​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- – – – – – – – ​- 

| إحنا خلاص مُش في عَصر الـ Starvation !

الأكــشــاك! … كُل يوم كنت بجيب من عندهم الـ Snickers أو الـ Cadbury/Galaxy بتاعتي ^-^ !

وطبعاً والجدير بالذكر إن احنا دلوقتي عندنا رفاهية مُحيطة بنا من كُل جانب (المطاعم لا تُعد ولا تُحصى, الأكشاك في كُل ناصية و كُل شارِع) وأمر الحصول على وجبة أو “سناك” بمثابة فرضية مضمونة, يعني مفيش مجاعة فُجائية متوقعة على الإطلاق ولكن الجسم مُش هيفرٌق و طبيعته اللي اتخلق عليها و اتبرمج عليها تبقى كما هي. بل إن موضوع تخزين الدهون أصبح أيسر على الجسم في عصرنا, لأن في الماضي كان مُش سهل الواحد نسبة دهونه أو وزنه بشكل عام يزيد لأن الأكل الطبيعي فيه سعرات أقل بكتير عن الأكل اللي كُله Junk.

 

ممكن تاكلها عادي في الدايت بس إحسبها ضمن الكالوريز بتاعتك 😛

والمثال اللي بحب دايماً استخدمه (ولقيت ليه بالفعل صور على Google! Images ^^) .. “التفاحــة”, فيها حوالى 80 كالوري, و الشوكلاتات المنتشرة زي Mars – Snickers – Kitkat (اللي أنا شخصياً بعشقهم كلهم) متوسٌِط الواحدة فيهم تعمل حوالي 250 كالوري, شوف لو الواحد أكَل 2-5 تفاحات مقابل إنه ياكل 2 من الشوكلاتات دي. أنهى اللي هيسدٌ جوعه اسرع ولفترة أطول (وغالباً محدٌش هيكٌمل لـ 5 تفٌاحات), وانهى منهم اللي هيخليه ياكل تاني وتالت و عاشر لأنه مُش مُشبِع ومعدوم القيمة بالنسبة للجسم.

ولمٌا الجسم مش بيلاقي العناصر اللي بيدوٌر عليها من خلال أكلك هيفضل يجٌوعك ويجٌوعك لحد ماتاكل الأكل اللي فيه اللي هو بيدوٌر عليه, وساعتها تكون انت خلصت سعراتك اللي محتاجها في يومك لأنك خلٌصت معظمها على الـ Junk وعقبال ماتبدأ تاكل الأكل الفعلى اللي الجسم محتاجه بتكون دخلت في نمط تخزين الدهون (سعرات زيادة أكتر من اللي جسم محتاجه = خـَـزٌن يا معلٌـِم!).

مفيش مُشكلة إنه الواحد يبقى عنده (نسبة) من أكل Junk في الدايت بتاعه وكُل يوم! .. لأن دة واقعي ودة مش هيفرق في نتايجك الشكلية وهيمنعك من إنٌك تضرب الدايت في وقت الـ Stress أو أوقات الإحباط (مش محتاج تبقى 100% بيرفيكت وانت كبني آدم مُش هتقدر تفضل مثالي للأبد!). بس اللي لازم تعرفه إن اللي بيخليك تتخن إنك بتاكل Calories بزيادة وبشكل مُتكرر عن اللي جسمك محتاجه في اليوم الواحد, مُش نوعية الأكل اللي بتخنٌك في حد ذاتها أو لأنك بتاكل في وقت صح أو وقت غلط, إنما محتوى السُعرات الكلٌية Total في الأكل اللي بتاكله على مدار اليوم و الـ 24 ساعة.

ولكن زي ما وضحٌت في المثال اللي فوق إن فيه نوعيات أكل بتساعدك على “الزيادة” أكتر من غيرها, في حين إن عندك الـ Option إنك تشبع بدري و Still اسمك واكل سُعرات أو Calories أقـلٌ في نهاية اليوم وبالتالي جسمك هـيخـس و هيحرق دهون. لأنك علشان تخلٌي الجِسم يُطلق مخزون الدهون اللي فيه, انت محتاج تطٌبق قانون عِلمي بسيط … محتاج تحُط جسمك في حالة Calorie-Deficit أو Energy Imbalance (اختلال في توازن الطاقة أو نَقص في الكالوريز و الطاقة اللي داخلة الجسم).

مثال: لو جسمك محتاج 2500 كالوري مثلاً علشان وزنك الحالي يفضل ثابت, إدٌيله 2000 والجسم لمٌا يحِس بالنقص دة أو الـ Deficit دي هيبدأ يفتح مخزون الدهون بتاعه عشان يجيب الـ 500 كالوري الناقصين من الدهون اللي كان مخٌزنها قبل كدة, ومع مرور الوقت دة اللي بيخلق الخسٌية (القانون #1 و المعروف بالـ Law of Thermodynamics, واللي هو أساس كُل دايــت, و أساس كُل النتايج اللي ممكن تشوفها .. ببســاطة 🙂

اترك تعليقك ..

عن دفنَشَة

دفنَشَة هو إتجاه حياتي شامل و فلسفة تسعى إلى التطوير الذاتي و الإرتقاء في مختلف جوانب الحياة مع الإحتفاظ بتبسيط الأمور و تيسيرها للجميع. يتخصص إتجاه دفنَشَة في الدايت و فقدان الوزن, البيزنيس, التسويق, السيكولوجي, و تبسيط هذه الجوانب المحورية التى تمس حياة كل شخص و الهام لكل شخص تطويرها على الصعيد الشخصي ليحظى بحياة هادِفة و شاملة الإرتقاء ذات تطور دائم. شعار دفنشة: التطوير الذاتي للشخص العادي .. التنمية الذاتية, للناس العادية :)

محتوى جديد.

تابعنا على السوشيال

داونلود مجاناً